الثلاثاء 25 محرم 1441 **** الثلاثاء 24 أيلول/سبتمبر 2019  
 
حوار مع أمين جبهة علماء الأزهر    -    مفتي العسكر: من يقول بحرمة فوائد البنوك.. لا يفهم    -    اتهام البرآء ظلما وزورًا عدوان على شرع الله وخروج عن تعاليم الإسلام    -    أعلن الطاغية الاستسلام والذل والصغار وتنحى فلينضم إلى قائمة الهالكين    -    بلاغ للنائب العام يطالب بتجميد ثروة مبارك ومنعه من السفر.. وآخر يطالب بالتحفظ على عاطف عبيد ووقف تحويلات المصرف العربي الدولي    -    إسرائيل للغرب: ترفقوا بمبارك    -    زويل للرئيس: إرحل لمصلحة البلاد    -    "العروبة "هدف مليونية "جمعةالزحف"    -    رئيس نادي القضاة الدستور وضعه ديكتاتور    -    المظاهرات تحاصر سكوبي وشفيق    -   
Frontpage Slideshow (version 2.0.0) - Copyright © 2006-2008 by JoomlaWorks
صورة
للوقاحة حدود..
..
للوقاحة حدود.. أقام "بيت العائلة المصرية" التابع للأزهر والكنيسة، في الأول والثاني من شهر مارس الحالي 2017، مؤتمرا دوليا تحت عنوان "الحرية... إقرأ المزيد...

Facebook Twitter Google Bookmarks 

كلمتنا
هل يجوز لأي جماعة دعوية أو حركة سياسية أن تلزم أتباعها بانتخاب رئيس معين؟ PDF طباعة إرسال إلى صديق

هل يجوز لأي جماعة دعوية أو حركة سياسية أن تلزم أتباعها بانتخاب رئيس معين؟ وهل يجب شرعا على المنتمي لجماعة أو حزب أو حركة أن يطيع تلك التوجيهات في انتخابات الرئاسة أو غيرها؟

إقرأ المزيد...
 
كلمتنا في انتهاك حرمة الأمة وحرمة القضاء PDF طباعة إرسال إلى صديق

في قضية الاحتيال على شرف الأمة وإهانة قضائها نقلت صحيفة الوفد الإلكترونية عن رئيس نادي القضاة المستشار أحمد الزند طلبه مجلس القضاء الأعلى- ممثلاً في المستشار حسام الغرياني رئيس المجلس- أن يقوم بطرح تحقيق شفاف ونزيه ومحايد علي الرأي العام بشأن الإفراج عن الأمريكيين بقضية التمويل الاجنبى ومغادرتهم القاهرة، قائلا: إنه كان من الممكن الانتظار للفصل في القضية، ويقوم السيد المشير- باعتباره رئيس الجمهورية - بالإعفاء أو المقايضة بعيدًا عن تلطيخ القضاء بهذا العار.

إقرأ المزيد...
 
عماد الأزهر والوطنية PDF طباعة إرسال إلى صديق

"تقديرا منا للمقال وكاتبه فإننا اعتمدنا المقال يمثل كلمتنا "

كتبه: إبراهيم الهضيبي

لم يكن وجود الشيخ  فى الاعتصام مستغربًا فقد كان دائم الانحياز للمظلومين
كان تجسيدًا لقول شيخه: «نتعلم ما يصير به الإنسان إنسانًا..

إقرأ المزيد...
 
نحن وما نستحقه -هو- من جزاء ما نفعله بأنفسنا PDF طباعة إرسال إلى صديق

بهذه العبارة الموجعة الصادقة ختمت الكاتبة الصحفية الأستاذة "مها عبد الفتاح" مقالها التي عنونت له بقولها" ألم نتعلم بعد؟ برجاء المتابعة وتَفَهُم الدرس".
وهو المقال الذي نشر لها بصحيفة أخبار اليوم  في الثامن من المحرم الموافق الثالث من ديسمبر.
قالت الكاتبة الفاضلة: ‬
وصلتني رسالة قررت أن أضم بعض سطورها الأولية لتكون افتتاحية رغم أنها تحمل تساؤلا بالصور عمن يكون هذا المدعو‮ "‬برنار هنري ليفي"؟‮!  المتنقل بين ميادين الأحداث تباعا في‮ ‬الشرق الأوسط الكبير من أفغانستان لدارفور لجبال كردستان والعراق الي ميدان التحرير في القاهرة وبنغازي في ليبيا‮ ..  قالت: ‬المضمون يخاطب الأمة المصرية برجاء المتابعة واستخلاص الدرس فيما حدث في العراق والسودان‮ - ‬حتي الآن‮ - ‬وما يعد وبسبيله أن يحدث في‮ ‬غيرهما، قالت:  ومضمون الرسالة تحذير الي الأمة المصرية من المتربصين وراء الأحداث يحاولون وسيظلون لمدة يحاولون الصيد في الثورات العربية‮ .. ‬هذه البيئة الجديدة لعلهم يطبقون مخططات نامت طويلا يتولون الآن إيقاظها وتحقيقها‮...‬إنها قوي خفية نعرفها جيدا وتسعي لتحويل دول الثورات العربية إما لدويلات ضعيفة؛ أو العيش في فوضي عارمة‮ ... 
ثم قالت: ‬
‮ ‮  ‬هل يمكن أن نطمئن للولايات المتحدة بأن تكون خالصة مخلصة لهدف إقامة ديمقراطية حقيقية في العالم العربي؟ سؤال يلح علي كل من يفكر في عالمنا العربي هذا‮. ‬
‮ ‬تختار كاتبة هذه السطور أن تبدأ برؤية من تثق في نزاهة مقصده وسعة أفقه‮.. ‬ذلك الأكاديمي والمفكر الأمريكي الحر‮ "‬نوعام تشومسكي‮" ‬المنزه عن الغرض في قول الحق‮ .. ‬فماذا يقوله تشومسكي هذا بوضوح يقولها‮: "‬لن تألو الولايات المتحدة ولا حلفاؤها الغربيون جهدا ليحولوا دون قيام ديمقراطيات حقيقية في الشرق الأوسط أو العالم العربي بالخصوص،‮ ‬لأنه بنظرة علي دراسات الرأي العام العربي التي سبق وقامت بها مراكز الاستطلاع الأمريكية المعتمدة إنما تدل علي إن الغالبية العظمي من العرب ينظرون الي الولايات المتحدة وإسرائيل باعتبارهما التهديد الأساسي الذي يواجهونه‮ .. ‬و90٪‮ ‬من المصريين تحديدا يرون ذلك‮ .. ‬فإذا كان‮ ‬10٪‮ ‬من العرب ير في إيران تهديدا، ‮ ‬فالمعارضة للسياسات الأمريكية أقوى؛ وإلي الحد الذي تعتقد معه الغالبية أن الأمن يتحقق لهم أكثر فيما لو حققت إيران إمكانيات نووية‮.. ‬وفي مصر‮ ‬80٪‮ ‬يعتقدون ذلك‮ .. ‬لذا في ديمقراطية حقيقية‮ - ‬والقول ما زال "لتشومسكي"‮ - ‬لن يكون بمقدور الولايات المتحدة أن تبقي علي ما هي عليه من تأثيرها المعهود وسياساتها؛ بل لربما أخرجتها الديمقراطية الحقيقية من المنطقة بكل ما يتضمنه ذلك من سلبية علي مقدرات الهيمنة علي الكون‮.
ثم قالت الكاتبة  نقلا عن :  " ‬نوعام تشومسكي‮" : ‮ ‬يتجلي ذلك بوضوح في ردود الفعل الأمريكية الرسمية علي برقيات ويكيليكس التي كشفت عن مدي تناقض برقيات السفارات الأمريكية مع دراسات الرأي العام العربي من قبل مراكز لاستقصاء الأمريكية ذاتها والتي لم يقدر لها نصيب من نشر‮ ... ‬فان برقيات السفارات كانت لا تشير لغير ما تقوله السلطات الحاكمة  و- منها- ‮... "‬طالما الحكام معنا فكل شيء تحت السيطرة‮ " ثم قالت:  ..‬هذه العبارة الأخيرة هي ملاحظة تهكمية ذكية ننقلها عن‮ " ‬مروان معشر‮" ‬الذي كان سفيرا للأردن‮ (‬في التسعينيات علي عهد ما كنت في واشنطون‮) ‬ثم وزيرا لخارجية الأردن بعد ذلك والآن هو خبير أول متخصص في الشرق الأوسط لدي مؤسسة "كارنيجي" للدراسات السياسية والاجتماعية الدولية‮.‬ قالت الكاتبة :
‮ ‬بعودة للخيط الرئيسي وهل تستطيع أمريكا إن تكون خالصة مخلصة مع إقامة الديمقراطية الحقيقية في العالم العربي الذي يجمع في شموله‮ ‬300‮ ‬مليون من البشر في‮ ‬22‮ ‬دولة نجد لها تواجدا عسكريا في جميع الدول العربية ذات الأهمية الإستراتيجية ثم‮ .. ‬بما لا يقل أهمية عن تواجدها العسكري ذلك النظام الاقتصادي الذي يعرف‮ "‬بالسوق الحر‮ " ‬المفروض علي النظام العالمي ويؤدي الي ما يعرف بالخصخصة ويحيل مهام البنيات الأساسية للحكومات الي القطاع الخاص حتي الخدمات العامة‮ .. ‬وهو ما فكك معظم البنيان الصناعي‮ - ‬الاقتصادي الاجتماعي للدول النامية كما حدث لدينا من خلخلة اقتصادية بائنة‮ ‬،‮ ‬ناهيك عن التوزيع الجائر للثروة الذي أدي الي كل تلك القلاقل الاقتصادية التي تشهدها الولايات المتحدة حاليا وأوروبا الغربية‮... ‬
تعالوا إذن وبالعقل والمنطق نجمع بعض معلومات من هنا وهناك لنوصل بينها ونتعرف علي ملامح الأجندة الأمريكية الحقيقية تجاه ما أسمونه بالربيع العربي‮ ... ‬أول الأجندة‮ : ‬ركوب الموجات الثورية ولو أمكن خطفها أيضا،‮ ‬فقد أصبح من الوجهة الأمريكية الرسمية يمكنهم مسايرة نظم الحكم المتغيرة مهما كانت وركوب الموجة من سبل عديدة،‮ ‬أحزاب سياسية‮ ‬،‮ ‬تمويل جمعيات أهلية،‮ ‬اختراق حركة معارضة‮ ‬،‮ ‬استغلال توقيتات معينة لتفجير قلاقل وأحداث‮ ... ‬لكن ما يسترعي النظر حقا كيفية استغلال لعناصر‮ "‬الإسلام السياسي‮" ‬بما فيها الإخوان المسلمين بل وجماعات منتسبة الي القاعدة ذاتها سواء من خلال عمليات مغطاة ضد الدولة أو إثارة الانقسامات المذهبية والاجتماعية في العالم العربي‮ ... ‬والذي قد لا يعرفه الكثيرون أن من الثوار في ليبيا من كانوا تحت قيادة فرق شبه عسكرية تنتسب الي تنظيم القاعدة وتحت إشراف القوات الخاصة لحلف الأطلنطي،‮ ‬بل عملية تحرير طرابلس تحديدا تمت بواسطة أعضاء سابقين لجماعة المقاتلين الإسلاميين في ليبيا‮ ... ‬ثم الملاحظ حاليا ذلك الانتشار العسكري‮ ‬غير المسبوق للقوات أطلنطية‮ - ‬أمريكية بين أنحاء العالم‮ ‬،‮ ‬وتلك العسكرة علي مستوي الكون ولابد، ونتوقف عند حديث مسجل علي‮ ((‬ديفي دي‮)) ‬لقائد الأطلنطي السابق جنرال "ويزلي كلارك" ‮ - قالت ‬ولديها نسخة منه‮ - ‬حيث يقول إن للبنتاجون خارطة طريق عسكرية تتضمن مسارح حروب تشمل عدة دول‮ : ‬بدأت بالعراق وتتبعها سوريا فلبنان وليبيا وإيران والصومال والسودان‮ .. ‬ومنها ما حدث وما يزال وما سيكون علي ما يبدو،‮ ‬وان لم يكن بالضرورة وفق الترتيب الذي جاء في حديث الجنرال‮ .‬
‮ ثم قالت :
 ‬الخلاصة: ‮  ‬التدخل الغربي في هذه المنطقة المحورية لا يمت بصلة للآراء والأقوال المعلنة من العواصم الغربية الكبرى،‮ ‬فالغزوات تتم‮ "‬لأسباب إنسانية‮" ‬وتحت شعارات‮ "‬مسئولية الحماية‮" ‬كما شهدنا في ليبيا وسنشاهد قريبا في سوريا،‮ ‬فلترفع الأسباب العصرية كدعم الحقوق الإنسان والحريات وحماية المرأة وغير ذلك ولا عزاء لنا فنحن وما نستحقه من جزاء ما نفعله بأنفسنا‮!‬
وبهذا أنهت الكاتبة  مقالها الموجع الذي يستحق الاهتمام بل ويستوجب الرعاية، ف"ليس مع العين أين".
جاء في كتاب " ستة أيام من الحرب 1967 وضاعة شرق أوسط جديد" للكاتب ميشيل ب أرين: إن حرب الاستنزاف، وحرب أكتوبر ومذبحة ميونخ، وأيلول الأسود والحرب اللبنانية، والجدل الدائر حول المستوطنات اليهودية ومستقبل القدس، واتفاقيات "كامب ديفد"  واتفاقيات أوسلو والانتفاضة؛ هذه كلها من نتائج ستة أيام عصيبة من شهر يونيه 1967 في الشرق الأوسط، من النادر في العصر الحديث أن يسفر صراع محلي قصير جدا كهذا عن نتائج كونية مديدة، فإن هذه الحرب لم تنته بعد، بل إنه في نظر المؤرخين قد بدأت من توها.ص21.
نقول :بدأت وكان ولا يزال من أدواتها ما ذكرت الكاتبة الكبيرة: أحزاب متفرقة، وأموال على الجمعيات متدفقة، وجماعات مصنوعة، وأنظمة مأجورة، واختراقات مدروسة، وزعامات مجهزة، وفتن متولدة، ثم علماء شرع هم الورثة الحقيقيون لحامل لواء الصدق والعدل والرحمة  محاصرون ومغيبون، في مثلهم قال القائل:
     ويقضى الأمر حين تغيبتم       ولا يستشارون وهم حضور
 

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL

الرئيسية | بيانات الجبهة | الأخبار | ديارنا | كلمتنا | آراء ومقالات | فتاوى أزهرية

جميع الحقوق محفوظة لموقع جبهة علماء الأزهر
www.jabhaonline.com